A+ A A-

جهات حكومية ومتطوعون يتسابقون لخدمة المعتمرين وزوار الحرم

تهيئة محطات النقل الترددي وتطوير 3 مراكز لدوريات الأمن

إبراهيم جبريل - مكة المكرمة تصوير ـ منصور السندي ومعن جمل الليل
جهات حكومية ومتطوعون يتسابقون لخدمة المعتمرين وزوار الحرم
تتسابق العديد من الجهات الحكومية والخيرية في تقديم المساعدات الإنسانية للمعتمرين والمصلين والزوار قاصدي بيت الله الحرام بالمنطقة المركزية، حيث ينتشر رجال الأمن بمختلف قطاعاتهم من أجل تنظيم حركة المشاة في الساحات والطرقات كما تقوم مؤسسات خيرية وتطوعية بتقديم الخدمات والمساعدات الإنسانية بجميع أنواعها.

وفي السياق أوضح اللواء عساف بن سالم القرشي مدير شرطة العاصمة المقدسة والمشرف العام على محطات النقل الترددي بأنه تم توزيع الضباط والأفراد في كافة المحطات قبيل دخول شهر رمضان المبارك وتم تهيئتها لاستقبالها المعتمرين والمصلين والمحافظة على انسيابية الحركة فيها وتقديم الخدمات الإنسانية للمصلين خاصة ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن أثناء الصعود والنزول من الحافلات بالإضافة إلى عدم اختلاط حركة المشاة مع المركبات.
مواقف لذوي الاحتياجات:
فيما قال العقيد سلمان الجميعي مدير إدارة مرور العاصمة المقدسة: إنه تم تخصيص مواقف لذوي الاحتياجات الخاصة في الشبيكة والغزة وباب الملك تسهيلا لعملية وصولهم للمنطقة المركزية وصولا إلى الحرم مشيدا بالجهود التي يبذلها رجال المرور من أجل تحرير الحركة عبر استخدام المعتمرين للمواقف الخارجية والداخلية واستخدام النقل العام عبر طرق محددة ابتداء من طريق الملك عبدالعزيز وطريق أجياد بخش وطريق الشبيكة وجبل كعبة وجرول وطريق إبراهيم الخليل والطريق الأخير طريق الغزة للمسجد الحرام.
جهود دوريات الأمن:
من ناحيته اوضح العقيد محمد السهيمي مدير إدارة دوريات الأمن بالعاصمة المقدسة انه تم استحداث ثلاثة محاور جديدة هي الدوريات المتمركزة ، وتطوير ثلاثة مراكز لتقديم الخدمات للمعتمرين والمصلين والتائهين والوجود الأمني في الميادين والشوارع الرئيسية، والمحور الأخير استحداث فرق للتأمين والحفاظ على المركبات وحمايتها من أي محاولات عبث أو سرقة أو الاعتداء عليها.
من جانبه قال العميد ركن محمد العصيمي قائد قوات الطوارئ الخاصة بالعاصمة المقدسة: إن مهام قوات الطوارئ الخاصة تتمثل في حفظ الأمن والنظام وتنظيم المشاة وإدارة الحشود وتأمين الوفود في الجهة الجنوبية بداية بباب الصفا حتى باب الملك فهد -رحمه الله- ويتم الوصول لها عبر 4 محاور رئيسة هي محور جياد السد للقادمين من منطقة العزيزية والثاني اجياد المصافي للقادمين من ريع بخش والثالث محطة الوقف للقادمين من مواقف كدي والرابع منطقة المسيال للقادمين لحي المسفلة عبر شارع إبراهيم الخليل.
متطوعو الهلال الأحمر:
فيما أشار صقر السلمي مدير إدارة التطوع بهيئة الهلال الأحمر بمنطقة مكة المكرمة إلى وجود 900 متطوع ومتطوعة بلغ عدد الرجال 400 متطوع والفتيات 500 متطوعة يعملون في المسجد الحرام وساحاته من الساعة 8 إلى الساعة 12 حيث يشارك في الخدمة مشرف وطبيب واستشاري والمتطوعين أطباء ومسعفين وطلاب طب وطب طوارئ ومتطوعي الهلال الاحمر داخل الحرم المكي الشريف، مبينا بأن اكثر الحالات التي تم رصدها هبوط في سكر الدم اثناء الطواف والحالات التنفسية والتعب العام اثناء الطواف مضيفًا: إن العربات اكثر مسببات الجروح في الطواف الجديد، ولم تسجل اي حالة وبائية داخل الحرم وهناك عشر غرف داخل الحرم تم تجهيزها بالمعدات الطبية المتقدمة.
حضور الكشافة:
كما أوضح مدير عام النشاطات الشبابية بالرئاسة العامة لرعاية الشباب محمد السويلم مشاركة 100 كشاف وجوال وقائد يمثلون الاندية الرياضية وبيوت الشباب والجامعات والكليات وطلاب التعليم العام يشاركون في نشاطات المعسكر الكشفي لخدمة المعتمرين والزوار في المسجد الحرام الذي تقيمه وكالة شؤون الشباب بالرئاسة العامة لرعاية الشباب بالتعاون مع الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي وشرطة الحرم المكي الشريف، وأشار الى أن برنامج خدمة المعتمرين والزوار يختص بتوزيع وجبات افطار صائم بالإضافة إلى تنظيم دخول المعتمرين الى الطواف ثم الخروج للسعي بين الصفا والمروة وتنظيم دخول المعتمرين والزوار للمسجد الحرام وتوزيع الوجبات للعاملين في الطرق المؤدية الى المسجد مبينًا بأن المعسكر الكشفي الرمضاني يتضمن برامج تربوية شاملة بتعريف الخدمة الكشفية وتعليمهم التقاليد والمهارات الكشفية كما يهدف المعسكر لتعزيز وتأصيل حب الوطن والانتماء اليه والظهور بالمظهر المشرف امام ضيوف الرحمن وزوار المسجد الحرام وابراز الدور التربوي الذي تقوم به الرئاسة العامة لرعاية الشباب من خلال خدمة المجتمع والتفاعل مع البيئة المحيطة وتنمية روح العمل التطوعي لدى الكشافين والجوالة والشباب.
مشاركة الشباب المكي:
من جهته أوضح خالد الوافي مدير برنامج شباب مكة في خدمتك أن البرنامج يشارك فيه هذا العام 800 شاب مكي لخدمة ضيوف الرحمن للعام العاشرعلى التوالي موزعين على عدة أنشطة منها خدمة الطائفين وإرشاد التائهين والتوعية بحق الطريق وخدمة الاسعافات الأولية وعدد من الحملات التطوعية والمبادرات الإنسانية. كما يشارك 100 شاب من برنامج شباب مكة في خدمتك بمشروع تعظيم البلد الحرام عبر نشاط التوعية بحق الطريق من خلال التعاون مع الأمن الوقائي بشرطة العاصمة المقدسة في منع الافتراش في الطرقات المزدحمة ومنع الظواهر السلبية كي لا تعرقل حركة المارة ومنع حصول الاختناقات التي تؤدي إلى سقوط البعض بسبب التكدس حتى يصل الزائر إلى المسجد الحرام بكل يسر وسهولة ودون حصول أي أذى له.

المدينة

استفتاء - جديد

هل شاركت في أي نشاط من أنشطة برنامج شباب مكة في خدمتك وما مدى استفادتك منها؟

شاركت واستفدت. - 50%
شاركت ولم أستفد. - 0%
لم أشارك. - 0%
أفكر في المشاركة. - 50%

مجموع الأصوات: 2
The voting for this poll has ended on: حزيران/يونيو 13, 2013

مشروع تعظيم البلد الحرام - تنفيذ Lujix.com